• قراءة عقود استِخدام تلك المواقع الاجتِماعية بعناية قبل الاشتراك، ولا تكتف بالسرعة في تخطي الخطوات لإكمال عملية التسجيل.
  • ضع قيودًا على معلوماتك على الإنترنت؛ حيث يُمكِن تخصيص مَن تريد أن يطلع على معلوماتك على المواقع الاجتِماعية؛ من خلال تغيير الإعدادات داخل صفحتك الشخصية بما يمكِّنك من التحكم في ذلك.
  • كن حذراً عند التعامل مع أي برمجيات أو تطبيقات يتم نشرها على صفحات الشبكات الاجتماعية.
  • تجنب قدر الإمكان المواقع الاجتِماعيّة غير الشهيرة، والتي قد لا تكون في حاجة إليها .
  • بصفة عامَّة يجب أن تفترض أن لا خصوصية على الإنترنت أو الشبكات الاجتِماعية، وأن تتعامل في أنشطتك على الإنترنت على هذا الأساس.
  • احرص دائمًا على استخدام كلمات سر آمنة وقوية في شبكات التواصل الاجتماعي.
  • افهم إعدادات الخصوصية المبدئية في موقع شبكات التواصل الاجتماعي وتعلم كيفية تغييرها.
  • كن حذرًا عند استخدام شبكتك الاجتماعية في أماكن الإنترنت العامة. امسح كلمة سرك وتأريخ تصفحك بعد استخدام حاسوب عام.
  • احذر من وضع معلومات أكثر من اللازم في رسائل حالتك الشخصية حتى وإن كنت تثق بمن في شبكتك. من السهل أن ينسخ أحدهم معلوماتك.
  • تتيح أغلب شبكات التواصل الاجتماعي مزامنة معلوماتك بين شبكات التواصل الاجتماعي، فيمكنك مثلًا أن تضع رسالة في حسابك في توِتر وتُوضع آليًا في حسابك في فيسبُك كذلك. احذر عند توحيد حساباتك في شبكات التواصل الاجتماعي! فقد تكون مجهولًا في موقع ما ومكشوفًا في آخر.
  • كن حذرًا في اختيار أصدقائك.
  • فكر قبل أن تنشر تعليقاتك أو صورك.
  • تذكر احترام حقوق الطبع والنشر.
  • احتفظ بمعلوماتك لنفسك.
  • تجنب الجدال الغير مفيد.
  • لا تكون مصدر للإشاعة وتأكد من صحة الأحاديث والقصص والأخبار.
  • أي رسالة ترسلها هي بمثابة توقيع منك شخصياً موافقاً على مضمونها "لا تقول جاءتني وأرسلتها"
  • لا داعى لخسارة الأصدقاء بسبب اختلاف الآراء.
  • احترام فكر الآخرين.
  • عدم نشر أي منشور تحريضي أبداً مهما كان السبب وراء ذلك.